متى يجب أن تقلقين بشأن نقص حركة الجنين

نقص حركة الجنين . غالبًا ما تبدأ هذه الحركات كرفرفة خفية وتتقدم في النهاية إلى ركلات كاملة. يمكن أن تكون حركة الجنين هذه أيضًا مؤشرًا على الحالة. إذا واجهتِ انخفاضًا مفاجئًا في الحركات، خاصة عندما تكونين في الثلث الثالث من الحمل، فمن المهم أن تخبري طبيبتكِ.

متى تبدأ حركة الجنين

تبدأ النساء عادةً في الشعور بحركة الجنين في وقت ما بين الأسبوعين 16 و 22 من الحمل. ويبدأ هذا عادةً في وقت لاحق أثناء الحمل الأول. تبدأ النساء عادة بملاحظة هذه الحركات في وقت مبكر في حالات الحمل اللاحقة.

في حين أنه من الشائع أن تبدئي في الشعور بحركات الجنين ما بين الأسبوعين 16 إلى 22، فقد لا تبدئي في ملاحظة هذه الحركات إلا بعد ذلك. من المهم أن تتذكري أن كل حمل يختلف عن الآخر. تميل الأمهات الجدد إلى الشعور بالحركة في وقت متأخر مقارنة بالأمهات اللواتي أنجبن في الماضي. لكن العديد من الأمهات يقلقن عندما لا يشعرن بحركة أجنتهن.

إذا لم تكونين في الأسبوع الخامس والعشرين من الحمل ولم تشعري بأي حركة للجنين، فعلى الأرجح أن هذه ليست علامة على وجود مشكلة. هذا صحيح بشكل خاص إذا كان هذا هو حملكِ الأول.

إذا كنتِ تحضرين المواعيد الطبية السابقة للولادة، فإن طبيبتكِ كانت تراقب تطور الحمل ويجب أن تكون قادرة على إعطائكِ بعض الطمأنينة بأن الجنين ينمو كما ينبغي.

إذا شعرتِ أن الجنين يتحرك، لكن الحركات لم تكن منتظمة، فتذكري أنكِ قد لا تشعرين بالحركات باستمرار حتى يصبح الجنين أكبر. مع تقدم حملكِ ووصولكِ إلى الثلث الثالث من الحمل، يجب أن تشعري أن الجنين يتحرك بانتظام. يجب أن تبدئي في إيلاء اهتمام أكبر لتحركات الجنين في هذه المرحلة من الحمل.

مع استمرار الحمل، قد يكون التغيير المفاجئ في مقدار حركة الجنين بمثابة علامة تحذير على وجود مشكلة.

متى تزيد حركة الجنين

بحلول الوقت الذي تبلغين فيه حوالي 28 أسبوعًا من الحمل، يجب أن تكونين قادرة على التعرف على نوع من نمط حركات الجنين. على سبيل المثال، ربما يكون الجنين نشيطًا للغاية:

  • في أوقات معينة من اليوم
  • عندما تمارسين الرياضة
  • عندما تأكلين شيئًا حلوًا أو تشربين شيئًا باردًا
  • عندما تستلقين

من الجيد الانتباه إلى روتين الجنين حتى تلاحظي أي انخفاض في حركة الجنين. ينصح بعض الأطباء بمراقبة عدد ركلات الجنين لاكتشاف التغييرات في روتين الجنين.

كيفية متابعة حركة الجنين

ينصح بتحديد الوقت الذي يستغرقه الشعور بـ 10 حركات للجنين. توصي الكونجرس الأمريكي لأطباء التوليد وأمراض النساء بالقيام بذلك في نفس الوقت تقريبًا كل يوم (كلما كان الجنين أكثر نشاطًا)، بدءًا من 28 أسبوعًا (أو في 26 أسبوعًا إذا كنتِ تعانين من حمل شديد الخطورة).

من الأفضل أن تجلسين مع رفع قدميكِ أو الاستلقاء على جانبكِ الأيسر أثناء إجراء حساب الركلات.

جربي ضبط مؤقت وتدوين ملاحظة في كل مرة تشعرين فيها بالحركة. قد ترغبين أيضًا في تنزيل تطبيق مراقبة الجنين على هاتفكِ لمساعدتكِ في تتبع الحركات. يمكن أن تكون هذه طريقة مفيدة لبدء ملاحظة وتتبع أنماط الحركة اليومية.

كيفية زيادة حركة الجنين

إذا كنتِ قلقة وترغبين في زيادة حركات الجنين لتخفيف التوتر، فهناك بعض الأشياء التي يمكنكِ القيام بها. إذا شعرتِ أن الجنين لا يتحرك بالقدر الذي تتوقعينه:

  • تناولي وجبة خفيفة أو مشروب عصير
  • اضغطي برفق على بطنكِ لترين ما إذا كان الجنين قد ركل للخلف
  • قومي وتجوّلي قليلًا أو قومي ببعض التمارين الخفيفة
  • تحدثي إلى الجنين أو استمعي إلى الموسيقى

بعد القيام ببعض هذه الأشياء، اجلسي أو استلقي مرة أخرى لمعرفة ما إذا كان الجنين يبدأ في الحركة. قد يستغرق الأمر بعض الوقت لبدء الشعور بركلات منتظمة.

متى تكون حركة الجنين غير طبيعية

الهدف هو الشعور بما لا يقل عن 10 حركات جنينية في غضون ساعتين، على الرغم من أن ذلك قد يستغرق 15 دقيقة فقط أو أقل. لدى مختلف الأطباء والقابلات إرشادات مختلفة حول وقت الاتصال بالضبط.

بشكل عام، إذا لم تشعري بما لا يقل عن 10 حركات جنينية في ساعتين، فاتصلي بطبيبتكِ للتأكد من أنكِ لستِ معرضة لخطر الإملاص.

إذا كنتِ حامل لأكثر من 28 أسبوعًا، فقد تطلب منكِ طبيبتكِ الحضور لإجراء اختبار عدم الإجهاد (NST) للتأكد من أن الجنين ليس في ضائقة.

إذا لم تكونين واثقة من عدد الركلات أو إذا لم تستطعين التوقف عن القلق بشأن نقص حركة الجنين ، فاتصلي بطبيبتكِ. قد تشعرين بالتردد في الاتصال بطبيبتكِ إذا انخفضت حركات الجنين، خوفًا من شعوركِ بالقلق من أي شيء.

على الرغم من وجود احتمال أن يبدأ حركة الجنين فور وصولكِ إلى عيادة الطبيبة، فإن اغتنام هذه الفرصة هو الأفضل من الجلوس في المنزل والشعور بالخوف من وجود مشكلة ما بالجنين. بعد كل شيء، إذا اتضح أن هناك خطأ ما، فقد تتمكن طبيبتكِ من التدخل.

The post متى يجب أن تقلقين بشأن نقص حركة الجنين appeared first on حوامل.

اترك تعليقاً