الإمساك بعد الولادة : الأسباب والعلاج

الإمساك بعد الولادة شائع. تجد العديد من النساء اللاتي أنجبن للتو طفلًا أن الإمساك بعد الولادة يحدث أثناء التعافي. قد يتفاجأ النساء اللاتي لم يعانين من الإمساك أثناء الحمل بالإصابة به بعد ذلك. من ناحية أخرى، بالنسبة لإمرأة عانت من مشاكل في الأمعاء في الماضي أو تعاملت معها أثناء الحمل، فإن الإمساك بعد الولادة لن يكون شيئًا جديدًا.

سواء كانت التجربة جديدة عليكِ أم لا، فإن الإمساك أمر غير مريح – خاصة عندما لا يزال جسمكِ يحاول التعافي من المخاض والولادة. يمكن أن يحدث الإمساك بعد الولادة لعدة أسباب. يمكن أن يساعدكِ فهمها في العثور على أفضل علاج والحصول على الراحة.

أسباب الإمساك بعد الولادة

غالبًا ما يكون الإمساك أمرًا طبيعيًا، ولكنه مزعج، والذي يمكن أن يكون سببه عدة عوامل تتعلق بما يحدث لجسمكِ قبل وأثناء وبعد الولادة.

تشمل الأسباب الشائعة للإمساك بعد الولادة ما يلي:

  • تلف العضلة العاصرة الشرجية أو عضلات قاع الحوض (والذي يمكن أن يحدث أثناء المخاض والولادة)
  • الجفاف أو نقص السوائل (الذي قد يحدث إذا كنتِ تتقيئين أو تعانين من فقدان الدم)
  • التغيرات الهرمونية (التي تبدأ أثناء الحمل ويمكن أن تبطئ وظيفة الأمعاء)
  • مكملات الحديد (التي يمكن إعطاؤها إذا كنتِ تعانين من فقر الدم)

يمكن أن تساهم بعض الأشياء التي قد تكون حدثت أثناء المخاض في إصابتكِ بالإمساك بعد الولادة. تحققي مما إذا كان أي من هذه الأوصاف مألوفًا من حيث ما واجهتيه أثناء الولادة.

  1. كان لديكِ مخاض طويل مع القليل من الطعام.
  2. كان لديكِ براز و حقنة شرجية أثناء المخاض.
  3. كان لديكِ عملية قيصرية. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 3 إلى 4 أيام حتى يبدأ الجهاز الهضمي في العمل بشكل طبيعي مرة أخرى بعد الجراحة الكبرى – وهي عملية قيصرية!
  4. استخدمتي مسكنات الألم أثناء الولادة أو تستخدمينها حاليًا لتخفيف آلام ما بعد الولادة. العقاقير المخدرة الجهازية بشكل خاص، والتي من المعروف أنها تبطئ عمل الجهاز الهضمي.
  5. تعانين من ألم في منطقة العجان (على سبيل المثال، بعد إجراء شق العجان أو بسبب بواسير ما بعد الولادة). في هذه الحالة، قد لا يكون الإمساك مشكلة جسدية بقدر مشكلة عقلية. إذا كنتِ تخشين تمزيق الغرز أو الشعور بألم أكثر، فإن الخوف سيجعلكِ تحتفظين بالبراز.

البواسير

غالبًا ما يحدث الإمساك والبواسير مع بعض. إذا كان لديكِ ولادة مهبلية، فقد تكونين أكثر عرضة للإصابة بالبواسير. يمكن أن يؤدي الإجهاد لتمرير البراز وصلابة البراز إلى تفاقم حالة البواسير.

على الرغم من أنها ليست شديدة في العادة وغالبًا ما تتحسن بعد أسبوعين، إلا أن البواسير قد تكون غير مريحة للغاية. لحسن الحظ، يمكن علاجها.

علاج الإمساك بعد الولادة

اعتمادًا على السبب والخطوات التي تتخذيها لعلاجه، من المرجح أن يختفي الإمساك في غضون أيام قليلة من الولادة. أفضل شيء يمكنكِ القيام به هو أن تكونين استباقية بشأن الوقاية والعلاج.

في معظم الحالات، يمكن علاج الإمساك التالي للوضع في المنزل بنجاح. فيما يلي بعض النصائح البسيطة التي يمكن أن تساعد.

  • الأكل جيداً. يمكن أن تكون الأطعمة الغنية بالألياف أفضل وقاية لكِ. تعتبر الأطعمة مثل الحبوب الكاملة والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والأرز البني والفاصوليا والفواكه الطازجة والخضروات من الأطعمة الغنية بالألياف.
  • اشربي الكثير من الماء. حاولي أن تشربي 8 إلى 10 أكواب في اليوم. قد تكون السوائل الدافئة مثل شاي الأعشاب مفيدة أيضًا. الأطعمة المليئة بالألياف التي تضيفيها إلى نظامكِ الغذائي ستمتص الماء الذي تشربيه. هذا يجعل برازك أكثر ليونة وأسهل في التبرز.
  • لا تتجاهلي الرغبة في التبرز. بقدر ما قد تخشين المزيد من الألم، فإن التمسك بالبراز سيجعل البراز أكثر صلابة. حاولي الذهاب للحمام عندما تشعرين أنكِ بحاجة إلى ذلك.
  • خذي نزهة. قد يبدو الأمر مخيفًا – خاصة إذا كنتِ تتعافين من عملية ولادة قيصرية – ولكن القليل من المشي (بوتيرة بطيئة) يمكن أن يساعد في تحريك أمعائك. إذا كنتِ قد خضعتِ لعملية ولادة قيصرية، فستحتاجين إلى الحصول على تصريح طبي من طبيبتكِ قبل استئناف أي شكل من أشكال التمارين.
  • اسألي عن ملينات البراز. تحدثي إلى طبيبتكِ أو ممرضة التوليد حول تناول ملين البراز. إذا كنتِ قد أصبتِ بتمزق شديد (من الدرجة الثالثة أو الرابعة)، فربما تكونين قد أخذتِ واحدة بالفعل. قد يُنصح أيضًا باستخدام مُلين إذا كنتِ تعانين من البواسير، أو تتناولين مكملات الحديد لعلاج فقر الدم، أو كنتِ تتناولين أدوية مخدرة للألم. قد يكون من الضروري تناول ملين خفيف أو مكمل الألياف إذا لم تنجح التدابير الأخرى. تواصلي مع طبيبتكِ للحصول على توصيات مخصصة.

متى تتصلين بطبيبتكِ

على الرغم من أنه ليس شائعًا، إلا أن الإمساك بعد الولادة يمكن أن يكون أحيانًا علامة على وجود مشكلة أكبر. هناك العديد من أعراض “الخطر” التي يجب أن تكونين على اطلاع عليها.

اتصلي بطبيبتكِ إذا كنتِ مصابة بالإمساك ولديكِ أعراض أخرى، بما في ذلك:

  • تناوب الإمساك مع الإسهال
  • دم أو مخاط في البراز
  • نزيف المستقيم المفرط
  • ألم شديد في المستقيم
  • آلام شديدة في المعدة
  • انتفاخ شديد ومؤلم في المهبل والفرج و / أو العجان
  • ليس لديكِ براز بحلول اليوم الثالث بعد ولادة طفلكِ

The post الإمساك بعد الولادة : الأسباب والعلاج appeared first on حوامل.

اترك تعليقاً